القوات الإماراتية تفرج عن أموال الحكومة اليمنية

العربي الجديد

أفرجت القوات الإماراتية، مساء الثلاثاء، عن شحنة الأموال المطبوعة الخاصة بالبنك المركزي اليمني، وذلك بعد ساعات من تهديدات أطلقها وزير الخارجية، حذر فيها من خروج قوات التحالف عن المهام التي جاءت

من أجلها.

وقال مصدر حكومي يمني لـ"العربي الجديد"، إن شحنة الأموال التي تم السطو عليها مساء الإثنين، وحرف مسارها، قد تم إيداعها في البنك المركزي بمدينة المكلا، عاصمة حضرموت. وأشار المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى أنه تم نقل 14 حاوية من الأموال المطبوعة من مطار الريان الذي تتخذ منه القوات الإماراتية قاعدة عسكرية، إلى بنك المكلا، تحت حراسة مشددة.

ووفقا للمصدر، يبلغ حجم الأموال التي تم نقلها 119 مليار ريال يمني (نحو 160 مليون دولار).

وكانت الحكومة اليمنية قد ندّدت رسميا بالواقعة، واعتبرت على لسان وزير الخارجية، محمد الحضرمي، بأن ذلك "أمر مرفوض".


وقال الحضرمي، في تغريدة مقتضبة على تويتر إن "حادث تحويل مسار حاويات العملة الخاصة بالبنك المركزي يوم أمس من قبل مليشيات مسنودة بقوات إماراتية من ميناء المكلا واحتجازها في مقرها أمر مرفوض وخارج عن مهامها التي جاءت من أجلها".

وأضاف الوزير اليمني "لم نطلب دعم التحالف من أجل هذا، وسيكون لهكذا ممارسات تبعات"، دون الكشف عن ماهية تلك التبعات. ونفذت قوات إماراتية ومقاتلات أباتشي، بالإضافة إلى قوات انفصالية، عملية السطو على حاويات الأموال المطبوعة في روسيا، وحرف مسارها من ميناء المكلا إلى مطار الريان الذي تتخذ منه قاعدة عسكرية منذ العام 2015.

المصدر: العربي الجديد


طباعة  

ذات صلة :