التصحر يزيد في غابات الأمازون في حكم بولسونارو إلى أقصى حد منذ 11 عاما

رويترز

سان خوسيه دوس كامبوس (البرازيل) (رويترز) - أظهرت بيانات حكومية يوم الاثنين أن التصحر في غابات الأمازون المطيرة في البرازيل اتسع هذا العام لأقصى حد منذ ما يربو عن عقد فيما يؤكد حدوث زيادة حادة في ظل قيادة الرئيس اليميني جايير بولسونارو.

وقال المعهد الوطني لأبحاث الفضاء، وهو الوكالة البرازيلية لأبحاث الفضاء، إن التصحر أتى على مساحة 9.762 كيلومتر مربع بزيادة نسبتها 29.5 في المئة على مدار 12 شهرا حتى يوليو تموز 2019.

وهذا أسوأ معدل للتصحر منذ عام 2008 فيما يزيد الضغوط على السياسة البيئية لبولسونارو الذي يفضل الاستغلال الاقتصادي لمنطقة الأمازون.

والأمازون هي أكبر غابة استوائية مطيرة في العالم، ولها أهمية بالغة في مكافحة تغير المناخ بسبب الكميات الهائلة من ثاني أكسيد الكربون التي تمتصها.

وأثارت المخاطر التي تهدد الغابة قلقا عالميا في أغسطس آب عندما اندلعت الحرائق في الأمازون.

إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

المصدر: رويترز


طباعة  

ذات صلة :