ماندجوكيتش عازم على مساعدة ميلان على الفوز

men

ميلانو - شدد المهاجم الكرواتي المخضرم ماريو ماندجوكيتش الخميس على أن أمامه أربع سنوات أخرى من لعب كرة القدم على المستوى العالي، مع عودته إلى

الدوري الإيطالي بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان المتصدر.

وتعاقد فريق المدرب ستيفانو بيولي مع الدولي الكرواتي السابق البالغ من العمر 34 عاماً في سعيه إلى تحقيق لقب بطل الدوري للمرة الثامنة عشرة في تاريخه والأولى منذ عام 2011.

وقال ماندجوكيتش إنه "لو لم أشعر بالجهوزية، فلن أذهب إلى ناد مثل ميلان، لكنت بقيت في المنزل أشاهد التلفاز".

وغادر ماندجوكيتش يوفنتوس في 2019 للدفاع عن ألوان الدحيل بعد خلاف مع المدرب ماوريتسيو ساري، قبل رحيله عن النادي القطري بالتراضي في تموز/يوليو الماضي.

وقال لاعب بايرن ميونيخ الالماني وأتلتيكو مدريد الإسباني سابقاً في مؤتمر صحافي في ميلانو "خلال الأشهر الماضية كنت أعمل بجد وأنتظر شيئًا مماثلاً" في إشارة إلى التعاقد مع ميلان.

وأضاف "لم أتعرض لإصابات كبيرة من قبل. لقد جهزت جسدي لأربع سنوات أخرى في كرة القدم".

وتابع "قلت لبيولي يمكنك الوثوق بي، أنا جيد. إذا كنت بحاجة لي، فسألعب في كل مركز على أرض الملعب من أجل الفوز".

وأردف قائلا "الجميع يعرف تاريخ ميلان والنجاحات التي حققها هذا النادي. لدي طموحات كبيرة الآن، الفريق يعمل بشكل جيد جداً، لكن الموسم لا يزال طويلا".

وفضلاً عن سعي ميلان إلى حرمان يوفنتوس من لقبه العاشر على التوالي في الدوري الإيطالي، يستهدف الفريق اللومباردي العودة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014، وهو المتوج بلقبها 7 مرات اخرها موسم 2006-2007.

وسيكون ماندجوكيتش ثاني مخضرم في تشكيلة ميلان الشابة، إلى جانب الدولي السويدي السابق زلاتان إبراهيموفيتش البالغ من العمر 39 عاما.

وقال ماندجوكيتش الذي خسر المباراة النهائية للمونديال الاخير في روسيا 2018: "صحيح أنه فريق شاب جداً. لكنني شاهدت مباريات ميلان الأخيرة وكنت سعيدا برؤية الكيفية التي يلعب بها الفريق. الكل يقاتل، الجميع يقوم بعمله، الجميع يركضون، الجميع يظهر روح الفريق".

وأضاف "نحن اللاعبان الأكبر سنًا سنكون هنا من أجل الشباب. وكما قال زلاتان، لقد لعبنا العديد من المباريات، ولدينا العديد من الدقائق وأعتقد أيضا أنه من المهم زرع الخوف في خصومنا وحماية زملائي".

وتوج ماندجوكيتش بأربعة ألقاب في الدوري الايطالي (من 2015 الى 2019) خلال سنوات عديدة مع يوفنتوس بالاضافة الى ثلاثة ألقاب في مسابقة الكأس المحلية قبل ان يرحل الى الدحيل بعد خلاف مع ساري.

وقال في هذا الصدد "لا أحب الحديث عن الماضي. أمام يوفنتوس ستكون مباراة مثل باقي المباريات. في الملعب نحن منافسون، وخارجها ما زلنا أصدقاء".

وينافس ميلان على ثلاث جبهات، إذ بلغ الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" حيث يلتقي النجم الأحمر الصربي في 18 و25 شباط/فبراير، على أن يخوض بين هاتين المباراتين اختبارا قد يكون مصيريا لمسعاه من أجل أن يحرز لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 2011 ضد إنتر في المرحلة الثالثة والعشرين.

ويبتعد ميلان بفارق ثلاث نقاط على جاره إنتر ميلان قبل أن يستضيف أتالانتا السبت.

المصدر: ميدل إيست أونلاين


طباعة  

ذات صلة :