مؤسسة انجيلا تدشن المرحلة الثانية لمشروع الحقيبة المدرسية في أمانة العاصمة

مؤسسة انجيلا تدشن المرحلة الثانية لمشروع الحقيبة المدرسية في أمانة العاصمة

دشنت مؤسسة انجيلا للتنمية والاستجابة الإنسانية الأربعاء 30 أكتوبرالمرحلة الثانية لمشروع الحقيبة المدرسية مع ملحقاتها للعام الدراسي الجديد 2020/2019م والمقدمة بدعم من مجموعه هائل سعيد انعم.

وفي تدشين المرحلة الثانية للمشروع الذي يتزامن مع حلول ذكرى المولد النبوي الشريف تم توزيع الحقيبة المدرسية وملحقاتها لعدد ٢٠٠طالب وطالبة من أبناء الأسر المحتاجة والمعسرة بمدرستي القيروان وسودة بنت زمعة بالعاصمة صنعاء.

وأشارت الدكتورة إنجيلا أبو أصبع رئيسة مؤسسة انجيلا للتنمية والاستجابة الإنسانية إلى أن اليوم تم إطلاق وتدشين المرحلة الثانية لمشروع الحقيبة المدرسية، الذي يعتبر ضمن المبادرات الإنسانية والخيرية للمؤسسة وأنشطتها، التي تستهدف المحتاجين بشكل عام في اليمن سواء من أبنائنا الطلاب أو أسرهم خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن جراء الحرب الدائرة منذ سنوات، التي تسببت بتسرب الكثير من الطلاب من المدارس.

وأوضحت الدكتورة انجيلا أنه تم صباح اليوم توزيع اليوم 200 حقيبة مدرسية حيث تم توزيع 100حقيبة لطلاب مدرسة القيروان وكذالك 100حقيبة لطالبات وطلاب مدرسة سودة بنت زمعة، وذلك من أجل أن تلامس هموم الناس البسطاء كأقل ما يمكن تقديمه للطلاب لتحفيزهم ورفع معنوياتهم وتمكينهم من مواصلة تعليمهم.

ووجهت الدكتورة انجيلا برقية شكر وعرفان لمجموعة هائل سعيد أنعم الراعي الرسمي للحملة الثانية من المشروع وجهت الدكتورة انجيلا أيضا رسالة إلى التجار والمؤسسات الخيرية لتلمس احتياجات الطلاب والطالبات للتخفيف من الأعباء، التي يمرون بها وكذلك أولياء الأمور الذين يواجهون تحديات كبيرة بسبب الأوضاع الاستثنائية، التي تعيشها البلاد جراء الحرب والحصار.

من جانبه أوضح مدير مدرسة القيروان، حسين محي الدين، أنه بالتزامن مع احتفالات شعبنا بذكرى المولد النبوي الشريف زارتنا صباح اليوم مؤسسة انجيلا وقامت بتوزيع الحقيبة المدرسية لعدد مائة طالب من طلاب المدرسة.

وثمن محي الدين جهود مؤسسة انجيلا والداعمين لها للاهتمام بالطلاب والطالبات بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد من أجل زرع روح المثابرة بين الطلاب وبث روح العمل والجد في نفوسهم ولرسم الفرحة في وجوههم.


طباعة  

ذات صلة :