من فنادق القاهرة.. مشايخ مراد يشنون هجوماً حاداً على هادي .. وجنوبيون يعلنون فشل اتفاق الرياض.. (تفاصيل)

و . ص . ي

القاهرة/وكالة الصحافة اليمنية//

شنت قبائل “مـراد” هجوماً حاداً على “هادي” وحكومته واتهموها بإقصائهم وتهميشهم وعدم احترام قبيلتهم وتضحياتها طوال الفترة الماضية، مطالبين اهادي بالعدول عن قراراته الأخيرة المخالفة للدستور والقانون.

جاء ذلك في بيان صادر عن مشايخ ووجهاء وسياسيين وعسكريين من أبناء القبيلة الموجودين في القاهرة عقب اجتماع عقد السبت 16 يناير للوقوف تجاه ما وصفوها بـ”سياسة الإقصاء والتهميش التي تطال أبناء مراد وآخرها القرار الصادر بإقالة علي أحمد الأعوش من منصب النائب العام في حكومة هادي.

وحمل البيان، توقيع الشيخ علي القبلي نمران والبرلماني علي عبدربه القاضي واللواء محمد صالح طريق والشيخ مسعد محمد القردعي والشيخ عبدالواحد القبلي وعدد آخر من مشايخ مراد المتواجدين في جمهورية مصر العربية.

وخرج المجتمعون ببيان عبروا خلاله عن استنكارهم ورفضهم للقرارات غير المدروسة وسياسة التهميش التي دأبت قيادة الشرعية على ممارستها بحق أبناء مراد خلال الفترة الماضية دون احترام وتقدير للتضحيات الجسيمة التي تقدمها القبيلة حد صوفهم.

وطالب أبناء مأرب هادي وحكومته النظر إلى تضحيات قبيلة مراد والعدول عن قرار إقالة الدكتور الأعوش، واصفين القرار بالمخالف للدستور والقانون.

وأصدر الفار هادي أمس قرارات اعتبرها مسؤولون في حكومة الفنادق مخالفا للقانون قضى بتعيين احمد الموساي المتهم بنهب 189 مليوناً من مخصصات أمن البيضاء نائبا عاما خلفا للدكتور علي الأعوش الذي صدر بحقه قرارا بتعيينه سفيرا في وزارة الخارجية.

على صعيد متصل قال القيادي في ما يسمى بالمجلس الانتقالي هاني بن بريك في تغريدة له: ‏أن يسيطر الإخونج على مؤسسة القضاء فالأمر خطير للغاية.

ولفت الى ان التعيينات في مؤسسة القضاء المستلزم لقرار جمهوري ترفع بتوصية من مؤسسات القضاء وبإقرارها حسب درجتها.

الى ذلك قال السياسي الجنوبي علي الخلاقي على صفحته بتويتر : يبدو أن اتفاق الرياض الآن على المحك بسبب القرارات الأحادية الأخيرة التي جاءت لتنغص فرحتنا…

واضاف: يا فرحة ما تمت.

أما الناشط السياسي الجنوبي نافع بن كليب قال: إن الفاسد أحمد بن دغر يستحق المحاكمة والسجن لفساده وليس منصب رئيس مجلس الشورى.

واضاف في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر: “أحمد بن دغر، تاريخه أسود ملطخ بالدماء والفساد”.

وقال: “مكانه السجن والمحاكمة وليس مكافأة بمنصب رئيس مجلس الشورى الذي سيعيد الصراع مجدداً في الجنوب”.

المصدر: وكالة الصحافة اليمنية


طباعة  

ذات صلة :