معارك البيضاء تستنزف حشود مليشيات الحوثي وعشرات القتلى والجرحى

مأرب برس

تواصل قوات الجيش الوطني، و بإسناد من المقاومة الشعبية وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، معركتها لاستكمال تحرير محافظة البيضاء من قبضة ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بالتزامن مع استمرار المواجهات في جبهات الجوف ونهم .

أكدت قيادات عسكرية رسمية أن الميليشيات الحوثية تكبدت الخسائر البشرية والمادية الكبيرة في جبهات القتال بمديرية نهم والبيضاء خلال معاركها مع الجيش.

وفي تصريحات ل قائد المنطقة العسكرية السابعة في الجيش الوطني إن «الجيش ورجال القبائل، مسنودين بطيران تحالف دعم الشرعية، يسددون ضربات قاسية لميليشيا الحوثي الانقلابية المتمردة المدعومة من إيران في جبهات نهم، وإن ميليشيا الحوثي تكبدت خلال الأسبوع الماضي عشرات القتلى والجرحى والأسرى في صفوفها أثناء محاولاتها اليائسة والفاشلة في التسلل إلى بعض المواقع العسكرية في جبهة نجد العتق بميسرة جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء».

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي للجيش الوطني تأكيده أن «ميليشيا الحوثي تواصل الزج بحشود من الأطفال والمغرر بهم إلى محارق الموت والهلاك، وتغطي على تلك الجرائم والهزائم التي تتكبدها كل يوم بالشائعات والترويج لانتصارات كاذبة ووهمية».

من جهته، قال قائد اللواء 117 مشاة إن «ما خسرته ميليشيا الحوثي، من خسائر بشرية ومادية كبيرة، في جبهة قانية خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي يوازي خسائرها خلال الفترة الماضية».

وأضاف: «الحوثي يراهن على الوهم، وسيأتي يوم ويفقد كل ما لديه، سواء من المخزون البشري أو من العتاد»، مؤكداً أن «قوات الجيش لديها معرفة دقيقة بنقاط ضعف الانقلابيين، وأن قيادات ومشرفي الحوثي يفرون من الجبهات، ويتركون جثث قتلاهم وعناصرهم الجرحى على الأرض دون أن يلتفتوا لصرخاتهم وتوسلاتهم».

المصدر: مأرب برس


طباعة  

ذات صلة :