نائب رئيس الوزراء اليمني: ننتظر تطبيق بقية بنود اتفاق الرياض

الإصلاح نت

قال مسؤول يمني رفيع إن عمليات البناء والتنمية وإعادة الإعمار مستمرة في المناطق المحررة بوتيرة قوية ومتسارعة، وذلك بعد مضي نحو شهر على توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة السعودية الرياض.

سالم الخنبشي نائب رئيس الوزراء اليمني أكد في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن «الأمور تسير على ما يرام في المناطق المحررة وخاصة محافظة حضرموت» التي يوجد فيها حالياً، معبراً عن تفاؤله بتطبيق بنود اتفاق الرياض خلال الأيام القادمة.

وعاد رئيس الحكومة اليمنية الدكتور معين عبد الملك وفريق مصغر من الوزراء إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن تنفيذاً للاتفاق على أن يلحق ذلك تطبيق بقية البنود، إذ كان من المقرر أن يعين الرئيس اليمني، بناءً على معايير الكفاءة والنزاهة وبالتشاور، محافظاً ومديراً لأمن محافظة عدن في 20 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

كما نص اتفاق الرياض على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيراً اليوم 5 ديسمبر (كانون الأول)، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية ممن لم ينخرطوا في أي أعمال قتالية أو تحريضية خلال أحداث عدن وأبين وشبوة.

وأضاف نائب رئيس الوزراء اليمني: «الأمور تسير على ما يرام في حضرموت الأمن مستقر والتنمية والبناء وإعادة الإعمار تسير بقوة وافتتحنا الكثير من المشروعات المختلفة».

وفي سؤاله عن الجديد فيما يخص تطبيق اتفاق الرياض، قال الخنبشي: «ننتظر تطبيق بقية البنود خلال الأيام القادمة، ستأتي الأمور، نحن متفائلون».

وتابع: «قمنا بالكثير من الجولات لزيارة المقار الحكومية مع محافظ حضرموت وافتتاح الكثير من المشروعات الخدمية والتنموية التي ستنعكس على حياة الناس وتحسن معيشتهم، كما تم ترميم المراكز والمقرات التي دمرها تنظيم القاعدة إبان احتلاله للمكلا في 2015».

وتطرق نائب رئيس الوزراء إلى إعادة تشغيل مطار الريان الدولي بعد نحو خمس سنوات من الإغلاق بسبب الحرب والإرهاب، مبيناً أن عدد الرحلات سوف يتصاعد لتسهيل سفر اليمنيين وعودتهم من الخارج. وكانت أول رحلة للخطوط الجوية اليمنية هبطت في مطار الريان الدولي بالمكلا (جنوب شرقي اليمن) الأسبوع الماضي قادمة من العاصمة المصرية القاهرة وعلى متنها عشرات المسافرين اليمنيين. ووصف اللواء فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت استئناف الرحلات من وإلى مطار الريان الدولي حينها بـ«الخبر السار» لأبناء المحافظة واليمنيين عامة، مبيناً أن إعادة تدشين المطار سوف تنعش الحركة الاقتصادية والسياحية.

المصدر: الإصلاح نت


طباعة  

ذات صلة :