​تعاون مشترك بين خفر السواحل اليمنية وخفر السواحل المالديفية

صحيفة الأيام

> «الأيام» غرفة الأخبار

>

اختتم، اليوم الأربعاء، التدريب المشترك لقوات خفر السواحل المالديفية، والمخصص للصعود واعتراض السفن، بحضور عقيد بحري عبدالجبار الزحزوح مدير خفر السواحل اليمنية، قطاع البحر الأحمر، وممثل الأمم المتحدة للدول المانحة، وممثلي عدد من الدول المشاركة.


والتقى الزحزوح، على هامش التدريب المشترك لقوات خفر السواحل المالديفية، نظيره المالديفي وعدداً من ممثلي الدول المشاركين في التدريب، وناقش معهم أوجه التعاون المشترك.


وقال الزحزوح، في تصريح صحفي نقله موقع القوات المشتركة، إنه تم استعراض الخطوات التي تحققت بجهود حثيثة من قبل العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح، قائد المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة بجبهة الساحل الغربي، في إعادة بناء وتأهيل خفر السواحل اليمنية، قطاع البحر الأحمر، مشيدين بالإنجازات التي حققتها وتحققها هذه القوات في سياق المهام المناطة بها لتأمين المياه اليمنية والملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.


كما تمت مناقشة سبل التعاون المشترك بين خفر السواحل اليمنية، قطاع البحر الأحمر وخفر السواحل المالديفية.
وأضاف الزحزوح أن المشاركين اعتبروا إعادة بناء وتأهيل خفر السواحل اليمنية، قطاع البحر الأحمر، بهذه السرعة، في غضون عامين، وفي ظل حرب متواصلة وتحديات جسام نابعة من إدراك قيادي لأهمية بناء قوات مؤهلة وحرفية لتأمين واحد من أهم ممرات الملاحة الدولية.
وبحسب القوات المشتركة، فقد بدأت عملية إعادة بناء وتأهيل خفر السواحل اليمنية، قطاع البحر الأحمر، أواخر العام 2018م بدعم قيادة التحالف العربي ومصلحة خفر السواحل.

المصدر: صحيفة الأيام


طباعة  

ذات صلة :