البحسني يفتتح مشاريع تربوية في مديريتي المكلا وبروم ميفع

صحيفة الأيام

المكلا «الأيام» إعلام المحافظة افتتح محافظ حضرموت، فرج سالمين البحسني، اليوم، 10 مدارس تعليمية في كل من المكلا وبروم، واشتمل الافتتاح مدارس جديدة، وكذا إعادة تأهيل مدارس أخرى، حيث تم تزويدها بمعامل حاسوب ومختبرات وقاعات للأنشطة اللاصفية.



وقام المحافظ، يرافقه مدير مكتب التربية بساحل حضرموت، جمال سالم عبدون، بافتتاح مدرسة أبو موسى الأشعري بمنطقة جول مسحة (المنطقة الصناعية)، وتشمل المدرسة على 12 صفاً دراسياً مع ملحقاتها والتي تستهدف منطقة جول مسحة الجهة الساحلية.

كما وجّه المحافظ بسرعة إدخال الكهرباء للمدرسة التي سيبتدئ العمل فيها يوم الخميس الآتي.

إلى ذلك افتتح المحافظ، خلال جولته المكرّسة لمتابعة مشاريع إعادة تأهيل مدارس المكلا، ومنها تأهيل مجمع فاطمة الناخبي بفوة، الذي يشتمل على 40 صفاً دراسياً، ويستوعب "1095" طالبة، موزعة على 32 شعبة، العمل في المجمع مستمر لاستكمال 24 صفاً مع ملحقاتها ليصبح أكبر مجمع تربوي في مدينة المكلا، موجهاً مقاول المشروع باستكمال العمل في الصفوف الجديدة لافتتاحها رسمياً في يناير القادم.

وافتتح البحسني مشروع إعادة تأهيل مدرسة السيدة عائشة للبنات والخنساء للبنين بمنطقة باعبود بالشرج، وفي منطقة باجعمان افتتح أربعة صفوف دراسية جديدة بالمدرسة، وإعادة تأهيل مدرسة بويش للبنات، ومجمّعي روكب للبنين والبنات، يأتي ذلك قيام المحافظ بزيارة لمديرية بروم ميفع، افتتح خلالها مشروعي إعادة تأهيل مجمع الرازي ببروم، الذي يعد أقدم مجمع تعليمي في بروم، ومجمع البنات ببروم، وتفقد سير العمل الجاري في إنشاء أول روضة للأطفال بمدينة بروم.


البحسني يفتتح مشاريع تربوية في مديريتي المكلا وبروم ميفع


وخلال جولاته التي قام بها، واصل البحسني افتتاحاته للمشاريع في مدارس المكلا وبروم، متفقداً الصفوف الدراسية التي تم إعادة تأهيلها وتزويد جميع المدارس بمعامل حاسوب ومختبرات متكاملة وقاعات للأنشطة الصفية تشمل عدة ألعاب فكرية ورياضية، وتسوير بعض المدارس وتحسين بيئتها المدرسية وتوفير البنية التحتية المتكاملة لها.

واطلع المحافظ على سير الدراسة في تلك المدارس ومستوى الانضباط في مقاعد الدروس، والتقى الهيئات التدريسية ومجالس الآباء في تلك المدارس، مؤكداً أهمية ربط دور أولياء الأمور بالمدرسة والحفاظ على المكتسبات التي تحققت وعلى الأجهزة الحديثة التي تضع مدارس حضرموت في الريادة بالنسبة لبقية المحافظات، منوهاً إلى اهتمام قيادة السلطة بقطاع التعليم بوصفه الركيزة الأساسية لبناء جيل المستقبل، وحرصها على توفير بيئة ملائمة لتحقيق نجاحات متواصلة في التحصيل العلمي، مؤكداً على أهمية نشر الوعي في أوساط الطلاب بما يتعلق بالحفاظ على الممتلكات ونظافة المدارس لتكون نموذجاً تفخر بها حضرموت.

وأشار البحسني غلى أهمية مواصلة تحقيق النتائج المتميزة وتحسين جودة مخرجات التعليم، وشدّد على رفع مستوى كفاءة المعلّم والاهتمام بالجانب التربوي، عبر التوجيه والإرشاد المستمر، مشيداً بجهود قيادة وكوادر مكتب التربية والتعليم والهيئات التعليمية والمعلّمين في سبيل الرقي بقطاع التعليم، مؤكداً أن توجهات قيادة المحافظة تتجه نحو الاهتمام بالتعليم في الريف والمناطق النائية.

بدوره رفع وكيل وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت، جمال سالم عبدون، خالص الشكر والعرفان باسم جميع منتسبي وكوادر التربية والتعليم، لسيادة محافظ حضرموت، لاهتمامه الكبير وتدخلاته اللامحدودة لقطاع التربية وتوفير البنية التحتية والبيئة الملائمة لتحسين وتطوير التعليم، وفي هذا السياق أعربت قيادات الهيئات المدرسية والطلاب والطالبات وأولياء أمور خلال زيارة المحافظ لمدارسهم، عن خالص شكرهم لما لمسوه من اهتمام من قبل المحافظ بقطاع التربية، وتوفير الأجواء المناسبة للطلاب لتحقيق نُسب ومعدّلات عالية، والإبداع بصقل مواهبهم في قاعات الأنشطة الصيفية.

رافق المحافظ في هذه الزيارة كل من: مديرا عموم مديريتي المكلا وبروم ميفع، وم. عوض بن هامل، وناصر الشعيبي، ومديرا إدارتي التربية بالمكلا وبروم ميفع، عبود بن عبود الشيخ وقائد البهيشي.

المصدر: صحيفة الأيام


طباعة  

ذات صلة :