مستشفى عدن.. جهود متسارعة لإنجاز التأهيل وتوفير اول جهاز رنين

عدن تايم

تقرير/ أحمد حسن عقربي و قيصر ياسين


تتواصل الأعمال الإنشائية الكبيرة والنوعية لتنفيذ مشروع إعادة تأهيل مستشفى عدن وإنشاء مركز القلب بدعم سعودي، وبإشراف من قبل وزارة الصحة والسكان بمواصفات عالمية

و بتنفيذ شركه زيناك للمقاولات.

ويبذل فريق العمل تحت إشراف المدير العام المهندس /عصام حيدر مدير عام المشروع ممثل وزارة الصحة في تنفيذ المشروع و شركة زيناك للمقاولات جهود كبيرة، لتسريع تنفيذ اعمال إعادة تأهيل مستشفى عدن العام ومركز القلب بعد أن توقف العمل في هذا المشروع لفترة طويلة بسبب الحرب وجائحة كورونا وحُرم الآلآف من سكان مديرية صيرة ومديرتها المجاورة من خدماته الصحية الشاملة باعتباره أول مستشفى حكومي شامل للخدمات الصحية في مدينة عدن.

وتيرة عالية

وللوقوف أمام واقع هذا المشروع وسير عمله التقينا المهندس ميسرة خالد الجبوري مدير مشروع الكادر التنفيذي بشركة زيناك للمقاولات لمشروع إعادة تأهيل مستشفى عدن الذي أوضح قائلاً: أن المشروع يتكون من ثلاث مناطق من الإعمال التنفيذية تشمل الأعمال في مبنى المستشفى الحالي ومبنى مركز القلب والأعمال الخارجية المساندة للمشروع.

وأضاف: قطعنا شوطاً كبيراً جداً في هذا المشروع وكذلك في مبنى مركز القلب الذي بلغت نسبة الانجاز فيه حتى اليوم بنسبة جيده جداً ومازال العمل في هذا المشروع مستمراً بوتيرة عالية.

وحول الأعمال الخارجية للمشروع أفاد المهندس ميسرة قائلا : فتحنا كل الأعمال المرتبطة مبنى المشروع بأعمال داعمة تمثلت في إدخال المولدات الكهربائية والمحولات لمبنى المستشفى ومركز القلب وعملنا محرقه للمواد والمخلفات الطبية إلى جانب إنشاء غرفة ميكانيك جديدة كاملة لمنظومة التبريد وتم تطوير المنظومة الكهربائية عما كانت عليه سابقاً كما تم دعم المستشفى بمولدات كهربائية بقدرة أربعة ميجاوات ومولد خامس لمركز القلب بدعم من صندوق التمويل السعودي للتنمية.

دعم محافظ عدن

ولفت المهندس /الجبوري إلى الصعوبات التي يعاني منها تنفيذ المشروع موضحاً بالقول: نحن صراحةً نعاني من بعض الصعوبات خاصة بدخول المواد والمعدات التي نستوردها من الخارج, لكننا حصلنا على دعم من محافظ عدن أحمد حامد لملس، الذي زار المشروع لتفقد سير العمل فيه على أرض الواقع ووعدنا بتدليل كل الصعوبات التي يواجهها المشروع.. معبراً عن شكره وتقديره الكبير لتجاوب محافظ عدن في الإسراع بتنفيذ هذا الصرح الطبي المتميز الذي سيخدم عدن وأبنائها و بقية المديريات في المحافظة .

جهاز رنين

وبحسب مدير المشروع: تم بناء سور باتجاه السائلة لإيجاد مساحة لوضع المعدات الكهربائية ,حيث يبلغ طول السور (100) متر تقريباً لوضع المولدات في هذا المكان، مشيراً إلى وجود أربع منظومات تبريد كبيره لحاجه المستشفى إلى تبريد متواصل وإنشاء غرفة المضخات الخاصة بمولد مركز القلب، لافتا إلى أن عدد عمال المشروع (400) عامل وعاملة معظمهم عمالة محلية ما بين فنيين و إداريين و قوى عاملة.

وقال: أن مستشفى عدن سيزود بجهاز للرنين المغناطيسي (MRI) وسيتميز بأنه أول مستشفى حكومي بالجمهورية يمتلك هذا الجهاز.

واضاف قائلاً: استحدثنا غرف للعمليات الصغرى تشمل غرفة عمليات الكسور والتنفس وغرفة الطوارئ والعيادات الخارجية لمختلف التخصصات مثل العيون والجراحة والأسنان والعظام و مختلف التخصصات الأخرى إلى جانب غرفه مضخات المياه التي تضخ المياه للمشروع وغرفة الطبلونات الكهربائية وعددها( ٨ )طبلونات للسيطرة على الكهرباء في المشروع وتوزيع الكهرباء .


المصدر: عدن تايم


طباعة  

ذات صلة :