بذريعة بسط نفوذ الدولة.. مهاجمة مواقع اللواء35 واقتحام "الحجرية" في تعز ، والمحافظ "شمسان" يخرج عن صمته: "صبرنا، ولكن للصبر حدود"

المستقبل أونلاين

اتهم محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، قوات الشرطة العسكرية، بالتمرد على الشرعية وتنفذ مشاريع حزبية وأجندات خارجية ضد الشرعية والتحالف، على خلفية مهاجمتها مواقع تابعة للواء 35 مدرع. وقال المحافظ شمسان، في بيان مقتضب نشره على حسابه في الفيسبوك، "نزوات البعض قد تورد تعز المهالك"، في إشارة للحملة التي تبنتها القوات التابعة للإصلاح على التربة ورفضها توجيهات المحافظ بإيقافها.

وأضاف المحافظ، "فالتمرد على توجيهات المحافظ هو تمرد على الشرعية" ، مشددا، بأنه "يجب أن يأخذ الجميع بعين الاعتبار أننا (قيادة المحافظة) لن نسمح أن تكون تعز ساحة لمشاريع حزبية أو فئوية أو لتنفيذ أجندات خارجية ضد الشرعية والتحالف". وتابع "صبرنا، ولكن للصبر حدود"، و"يجب أن يستشعر الجميع مسؤوليتهم تجاه تعز والخطر الذي يحيط بها، وأن نوحد الجهود لمعركة تعز ضد الانقلاب لنحقق التحرير والنصر". وفي سياق متصل، افادة مصادر محلية ، بعودة المواجهات المسلحة في الحجرية اليوم السبت ، مشيرة الى اندلاع اشتباكات عنيفة بين اهالي جبل صبران والمسلحين المتمركزين في الجبل . وتاتي مواجهات اليوم بعد اشتباكات امس الجمعة بين قوات من اللواء 35 مدرع والشرطة العسكرية، عقب مهاجمة الاخيره لمواقع اللواء . وافادة مصادر محلية، ان قوات الشرطة العسكرية مسنودة بمليشيات مدعومة من قطر وتركيا تمكنت من السيطرة على موقع جبل صبران الذي كانت تتمركز فيه قوات اللواء 35 مدرع منذ العام 2015 . واوضحت المصادر، ان عملية الإقتحام للموقع جاءت عقب خيانة من قائد الموقع "محمود البناء"، وان هذا الاخير هو الذي مكن قوات الشرطة العسكرية من السيطرة على الموقع بعد انتشار قوات موالية لحزب الاصلاح في منطقة التربة بهدف الاقتراب من باب المندب والعاصمة المؤقتة عدن، وذلك ضمن خطه يقودها التيار التركي المخترق للشرعية بحسب المصدر . والخميس الماضي، كانت قيادة محور تعز قد اقرت في اجتماعها اقتحام مناطق الحجرية بذريعة بسط نفوذ الدولة عليها.

المصدر: المستقبل أونلاين


طباعة  

ذات صلة :