بالفيديو: لماذا لجأت بلدية مدريد إلى نشر طائرات بدون طيار فوق المقابر؟

يورونيوز

نشرت بلدية العاصمة الإسبانية مدريد طائرات مسيرة فوق اثنتين من أكبر المقابر في المدينة في عيد جميع القديسين، للتأكد من أن القيود المفروضة من أجل مكافحة فيروس كورونا سيتم احترامها.

ومن عادة العائلات الإسبانية زيارة المقابر، للترحم على أرواح موتاهم في عطلة اليوم الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، ولكن طاقة الاستيعاب في مقابر العاصمة هذه السنة تم تقليصها إلى النصف تقريبا بسبب انتشار الوباء.

وتم تحديد عدد الزائرين للمقابر، على ألا يتجاوز عدد المجموعة الواحدة ستة أشخاص، ويتعين عليهم احترام قواعد التباعد الاجتماعي. ولضمان احترام الناس للقواعد الصحية، تم نشر ما يزيد عن 300 عنصر من الشرطة البلدية يوميا في مقابر العاصمة، على مدى ثلاثة أيام ابتداء من يوم أمس الجمعة، وهذا الرقم هو أعلى بنسبة 20% مقارنة بالعام الماضي.

وتم دعم عناصر الشرطة بطائرات مسيرة في مقبرة المدينة، التي دفن فيها إسبان مشهورون مثل أسطورة الفلامنكو لولا فلوريس وطبيب الأعصاب الحائز على جائزة نوبل سانتياغو رامون اكاجال. أما المقبرة الأخرى فهي كارابنشال. وقال عمدة مدريد إنه لن يسمح بتشكل الجموع من الناس، سواء خارج المقبرة أو داخلها خلال هذه الأيام.

وليست هذه المرة الأولى التي تستعمل فيها الشرطة الإسبانية الطائرات المسيرة، لفرض القيود الخاصة بالوضع الصحي المرتبط بكوفيد-19، إذ أن الشرطة استعملت مكبرات الصوت المحملة على الطائرات المسيرة، لإعلام الناس بمغادرة الحدائق والفضاءات العامة والذهاب إلى منازلهم، عندما أقر الإغلاق في شهر آذار/مارس الماضي.

وإلى غاية الأسبوع الماضي، أصبحت إسبانيا أول بلد في الاتحاد الأوروبي يفوق فيه عدد حالات الإصابات المؤكدة بمرض كوفيد-19 المليون مصابا، بعد أن أدى الوباء إلى وفاة أكثر من 35 ألف شخص.

المصدر: يورونيوز


طباعة  

ذات صلة :