احتجاجات في رومانيا ضد قيود كورونا في المدارس

يورونيوز

احتج مئات الرومانيين، بما في ذلك العديد من العائلات التي لديها أطفال صغار، يوم السبت في عاصمة البلاد ضد إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا، وخاصة التباعد الاجتماعي والاستخدام الإلزامي للكمامات في المدارس.

مثل دول أخرى في أوروبا، ارتفع عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس في الأيام الأخيرة في رومانيا، حيث سُجلت 1713 حالة في وقت سابق من هذا الأسبوع و 1333 حالة أخرى يوم السبت.

وإجمالاً، سجلت رومانيا 111550 حالة إصابة بـكوفيد-19، مع 4402 حالة وفاة مؤكدة.

بدأ حوالي 2.8 مليون تلميذ روماني عامهم الدراسي يوم الإثنين، بالحضور إلى المدارس أو عبر الإنترنت أو الاثنين معاً، اعتماداً على شدة الوباء في منطقة معينة.

ويجب أن تكون المكاتب على بعد متر واحد على الأقل، وأن يرتدي الطلاب والمعلمون الكمامات في جميع المدارس حتى الابتدائية منها، مع تطهير الفصول الدراسية يومياً.

وردد المتظاهرون في ساحة جامعة بوخارست هتافات ضد الرئيس كلاوس يوهانيس ورئيس الوزراء لودوفيك أوربان وقارنوا بين الإجراءات الوقائية ضد الوباء والنظامين الشيوعي والنازي.

وقارن أحد المتحدثين في المسيرة بين إجراءات تعذيب المنشقين أثناء الشيوعية.

المصدر: يورونيوز


طباعة  

ذات صلة :